منتدى شباب كفر الشيخ منتدى شامل لكل جوانب المعرفة وكل أنواع الهوايات النافعة وبما لا يتعارض مع الشرع الإسلامى الحنيف


    لإنتخابات البرلمانية بين الشفافية و التزوير

    شاطر
    avatar
    اشرف مصباح

    ذكر عدد الرسائل : 6
    العمر : 53
    البلد : كفرالشيخ
    الوظيفة : مراسل صحفى ووكيل مدرسة اعدادى
    علم دولتك :
    تاريخ التسجيل : 20/11/2010

    لإنتخابات البرلمانية بين الشفافية و التزوير

    مُساهمة من طرف اشرف مصباح في الجمعة 3 ديسمبر 2010 - 17:53

    الإنتخابات البرلمانية بين الشفافية و التزوير
    بعد إعلان نتيجة الجولة الأولى من الإنتخابات البرلمانية في مصر وتباين ردود الأفعال لدى كافة الأوساط الشعبية والسياسية فهناك من أشاد بسير العملية الإنتخابية وهناك من أتهم الحزب الوطني في بعض الدوائر بأنه يخوض انتخابات هزلية حيث يتنافس فيها أربع مرشحين جميعهم حزب وطني فهو يخوض انتخابات مفتعلة ضد نفسه فلاداعى للقلق
    ومن لم ينعم بجنة الحزب رأى أن يقف جنبا إلى جنب مع مرشحي الإخوان ليس حبا ولكن رغبة منه في توجيه صفعة للحزب كالتي أعطاه إيا ها من وجهة نظره .
    وكان للشريحة الكبرى من الشعب رأى أخر عبرت فيه عن عدم اكتراثها بالأحداث وأن( أحمد هو ذاته الحاج أحمد) وأن الفكر الجديد الذي وعد به الحزب الوطني ظهرت ملامحه في لحظة المخاض الأولى فلا فرق بين القديم والجديد سوى عباءة تجمل بها فوق الثوب القديم وبا لغت وسائل الإعلام في الوصف حتى تكشف الثوب القديم وراح يعلن عن نفسه ويظهرمن خلف عباءة التغير ولنا أن نتساءل كيف يبدع من يرتدى ثوبا جديدا وهو ذاته يعيش من داخله في ثوبه القديم ؟
    فلا فرق إذا بين هذا وذاك.
    ودار حديث من نوع أخر عن التزوير وكأن التزوير مرض لا أمل في الشفاء منه وبات المجتمع يئن من فقدان الثقة في كل شيء لاسيما الإنتخابات البرلمانية والتي بدورها إذا تحقق لها القدر الكافي من الشفافية تحقق الأمن والاستقرار في ربوع الوطن وذلك
    من خلال التشريعات التي تراعى حقوق المواطنين وتنهض بالمجتمع.
    وإذا فقدت المصداقية وضاعت الشفافية ومنيت بالتزوير
    تحولت الحياة إلى جحيم من خلال سن قوانين وتشريعات من شأنها الإضرار بطوائف المجتمع
    الذي كان يحلم يوما برياح التغيير تهب على كل شيء
    وبرهنت جميع طوائف المجتمع على عدم الشعور بالرضا وذلك من خلال نسبة الحضور إلى صناديق الاقتراع والتي لم تتجاوز 25%وتعالت نبرات اليأس لدى الجميع وأنه لا أمل في مستقبل أفضل في مصر.



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 4:29